النجم الذهبي

المتميز
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حمدة البلوشي أول شرطية إماراتية تقود دراجة نارية في العين‏

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Ice Princess
النجم النشيط
النجم النشيط
avatar


مُساهمةموضوع: حمدة البلوشي أول شرطية إماراتية تقود دراجة نارية في العين‏   الخميس أبريل 09, 2009 4:50 pm

السلام عليكم و رحمت الله و بركاته



حمده البلوشي
أول شرطية إماراتية تقود دراجة نارية في العين




[img][/img]




امرأة إماراتية تعشق التحدي والمغامرة منذ طفولتها على الرغم من الإحباطات الكبيرة التي تلاحقها باسم العادات والتقاليد، وما تحكمه طبيعة المرأة الجسدية والنفسية التي يفترض أن تحول بينها وبين ما يسمى «هواية قيادة الدراجات النارية»، التي تعتبر عادة في مجتمعاتنا العربية حكراً على الرجال، ولكن عندما تبني امرأة علاقة حب وعشق معها ولا تتستر في الظلام، تمارس هذا الحب في وقت تشتد فيه حرارة الشمس العمودية بلا خوف أو خجل أو ملل فتلفت انتباه كل من يراها أو يسمع عنها.

الشرطية حمده يوسف البلوشي ابنة السابعة والعشرين عاماً، تعمل في المعهد المروري بمدينة العين كمساعد مدرب دراجات برتبة وكيل.

وقالت البلوشي في حوار لجريدة "الاتحاد" الإماراتية: «كنت أهوى ركوب الدراجة الهوائية منذ أن كان عمري تسع سنوات، وعلى الرغم من سقوطي عدة مرات لكنني كنت أصر على ركوبها؛ لأنني أعشق المغامرة منذ صغري، فعلمتني هذه الدراجة التوازن».

وتستطرد حمده:
«عندما صار عمري أربعة عشر عاماً، بدأت بقيادة دراجة أخي ذات الأربع إطارات دون أن يعلمني أحد ذلك، كما أذكر أنني كنت أذهب بها إلى الدكان لأشتري حاجيات والدتي.

كما كان أخي يصطحب الدراجة معه عندما نذهب لزيارة أحد أقاربنا في مزرعته، فنقوم بجولة ثنائية أو منفردة نتناوب فيها ركوب الدراجة وبعدها أهداني أخي واحدة.. فبتنا نتسابق كل على دراجته حتى حصل لي حادث، بينما كنا نتسابق، فأصبت بشروخ وكدمات وحرمنا والدي ركوبها البتة، بل وقام ببيعهما عقاباً لنا، ولكن الرغبة الجامحة ظلت تلاحقني فصرت أذهب عندما كبرت إلى مدينة ألعاب الهيلي دون علم أسرتي لأمارس هذه الرياضة التي أحبها».

وتضيف البلوشي: «بينما كنت أدرس في كلية التقنية العليا لأحصل على دبلوم متوسط في معالجة برامج الكمبيوتر، عمدت وصديقتاي للذهاب إلى البر لنمارس هواية ركوب الدراجات ذات الأربع إطارات التي كنا نستأجرها.. وكنت أثناء دراستي أعمل أيضاً في قسم الحوادث المرورية برتبة رقيب أول، وبعد تخرجي، رشحني مديري للعمل كمساعد مدرب دراجات برتبة وكيل، مما أسعدني كثيراً؛ لأنني لا أحب العمل الروتيني خلف المكاتب، بل أحب الحرية والانطلاق كالأعمال التي تتطلب الحركة والنشاط وبذل الجهد، فلم أعمل بشهادتي؛ لأنني أصبحت أساعد المدرب في تدريب الشباب المنتسبين لدورات قيادة الدراجات النارية بالمعهد المروري بالعين، وحصلت على رخصة لقيادتها، كما يناط بطبيعة عملي مرافقة المدرب إلى المشاغل والنقليات في حال حدوث عطل بالدراجات أو لاستبدال قطع الغيار».

العادات والتقاليد
توضح البلوشي أن عملها لا يلاقي استحساناً من أسرتها وبالأخص والدها الذي يرفض عملها، ويعتبره خروجاً على العادات والتقاليد التي تحكم المجتمع الإماراتي، وأنه عمل يمارسه الرجال وليس النساء، لكنها تصر على عملها وعلى قيادة الدراجة النارية للتنقل بها من مكان لآخر داخل العين وخارجها، على الرغم من أنها تملك سيارة، لكنها تجد في قيادتها متعة أكبر وكأنها تنفس عن قوة كامنة في داخلها، فعندما تخرج أثناء قيادتها تغدو كالطائر الذي يحلق بجناحيه بكل خفة على حد تعبيرها.

نظرة المجتمع
أما زميلات البلوشي في عملها اللواتي عرضت عليهن أن تدربهن على قيادة الدراجة النارية، فرفضن لأنهن يعتبرن ذلك خاصاً بالرجال فقط، كما أنه يتملكهن الخوف من قيادتها ومن الحوادث التي قد تنجم عنها، وكذلك يعتبرن الدراجة ثقيلة من حيث وزنها ولا يستطعن دفعها؛ لأنهن كإناث لا يمتلكن القدرة الجسمية الكافية لذلك، أما الشباب الذين تدربهم فسمعت عبارات كانوا يهمسون بها لبعضهم فيها نوع من الاستهزاء بقدراتها وأنها تمارس عملاً لا يناسبها كفتاة.

وتذكر البلوشي أن أحد السائقين على الإشارة الضوئية رآها واقفة بدراجتها فسألها باستغراب هل حصلت على رخصة لقيادتها؟ في حين تبين البلوشي أن أطول مسافة قطعتها على ظهر الدراجة كانت من العين إلى دبي في وقت الظهيرة والجو حار جداً.

هوايات

الجدير ذكره أن البلوشي تهوى تربية الكلاب وتدريبها على الحركات كالوقوف والجلوس وغيرها وترسم كذلك الكاريكاتير، وتمتلك موهبة تسجيل قصص صوتية على كاسيت.

نصيحة

تعتقد البلوشي أن قيادة الدراجات النارية يحتاج لكثير من الممارسة والتدريب واتخاذ كل إجراءات السلامة كارتداء الخوذة وواقي الجسم حتى لا تحدث الحوادث والإصابات الخطيرة التي تكون في معظمها في مناطق حساسة في الجسم مثل العمود الفقري والركبتين والكتفين.

طموحات

تتمنى البلوشي أن تشارك في سباق للدراجات النارية على مستوى الدولة ولا تمانع في أن يشاركها الذكور ذلك، وتتمنى أن تجد من يأخذ بيدها في هذا المضمار، علماً بأنه جرى اتفاق بينها وبين المدرب الذي تساعده في عملها على أن يصطحبها ليشاركا في سباقات ستحصل في بعض دول الخليج العربي مثل قطر وعمان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الـــجوري
Admin
avatar


مُساهمةموضوع: رد: حمدة البلوشي أول شرطية إماراتية تقود دراجة نارية في العين‏   الأحد أبريل 12, 2009 12:59 pm

اممم جريئه هاي الحمده

بس الي لازم ينطرح هل هذا مخالف لشريعه ولا لا؟!!

اذا لا شو المانع ؟!!

يسلمووو ايس ع الخبر


نترقب منج الزود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
النجمه الذهبيه
Admin
avatar


مُساهمةموضوع: رد: حمدة البلوشي أول شرطية إماراتية تقود دراجة نارية في العين‏   الجمعة أبريل 17, 2009 11:48 pm

تسلمين حبوبه ع الخبر


نتريا منج الزود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حمدة البلوشي أول شرطية إماراتية تقود دراجة نارية في العين‏
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
النجم الذهبي :: الفئة الأولى :: النجوم العامة :: النجم لاخبار الدار-
انتقل الى: